الجيل الجديد من ذاكرة التخزين الاضافية لسامسونج تشعل الأسواق الالكترونية.



هناك الكثير من التحفظات مع وضد كروت الذاكرة القابلة للإزالة والتي تعمل على الهواتف الذكية ولكننا جميعًا نتفق على أنه كما كبر حجم الذاكرة كلما كان ذكر أكثر تقبلًا لنا وأكثر مرحًا حيث يمكننا الاحتفاز بأكبر قدر من المعلومات.

ونحن هنا لا نتحدث عن المساحة التي يتم حجزها للذاكرة الهاتف فقط بل أيضًا سرعة نقل المعلومات منها وإليها ولكي نستطيع أن نجعل هذه السرعة أكبر قامت سامسونج بالاعلان عن مجموعة UFS " وهي شريحة الذاكرة الخارجية Universal Flash Storage " التي تعمل بسرعات عالية في القراءة والكتابة تفوق تلك الحالية بـ 350 مرة. تصل سرعة نقل البيانات على الذاكرة 256 جيجا بايت إلى 530 ميجا بايت في الثانية مما يعني أنه يمكنك نقل نصف جيجا في الثانية بحيث تكون سرعتها 5 أضعاف أكبر من سرعة كروت الذاكرة العادية مما يعني أنه يمكنك أن تنقل فيديو HD بحجم 5 جيجا فيما يقرب 10 ثواني. بينما تبلغ سرعة الكتابة علىها 170 ميجا بايت في الثانية وهي أيضًا أسرع من العادية مرتين أو ثلاثة.
حتى الذاكرة الفلاش لها عدد محدود من مرات الكتابة والمسح من عليها ولكن لكبرها لا نشعر بذلك أو لا يهمنا ذلك. هذا الرقم من عدد مرات الكتابة في كروت سامسونج UFS يبلغ 40000 مرة أي أكبر من العادية بعشرين مرة.

الشرائح وكما يبدو من تصميمها مشابهة الى حد كبير مع المتوفرة حاليا مع بعض الاختلافات في الحواف الجانية والاشرطة النحاسية. وفي كل الاحوال لاشك انها لاتتوافق مع هواتفنا لغياب دعم العمل بهذه السرعات والمساحات التخزينية المختلفة التي ستتوفر مع هذه الفلاشات 32GB , 64GB و 128GB و 256GB.
من كل هذه المعلومات يبدو أن الاعلان الجديد عن كروت الذاكرة الخاص بسامسونج سوف يقلب العالم رأسًا على عقب حيث لا يوجد وجه للمقارنة بين ما تقدمه كروت الذاكرة micro SD والذاكرة UFS.