سامسونج تصمم فتحة لبطاقة ذاكرة تتوافق مع microSD و UFS.



أعلنت شركة سامسونج مؤخراً عن الجيل الجديد من بطاقات الذاكرة في بطاقة UFS التي تأتي بسرعة وأداء أفضل مقارنة بالذاكرة الخارجية الحالية microSD، إلا أن بطاقة سامسونج الجديدة لا تتوافق مع المعايير الحالية لفتحة بطاقة الذاكرة في الأجهزة المتوفرة في الأسواق.

تعد بطاقة USF مستقبل بطاقات الذاكرة الخارجية الذي أعلنت عنه Samsung خلال الأسبوع الماضي ومن المقرر أن تكون بطاقة UFS1.0 القياسية الجيل الجديد لبطاقات microSD الحالية، واليوم تقدم سامسونج تصميم لفتحة لبطاقة ذاكرة في الأجهزة تتوافق مع كلاً من بطاقتي microSD وUFS.

وتعمل العملاق الكوري في الوقت الحالي مع مجموعة من الشركاء لبدء تصنيع الفتحة المميزة بتصميم سامسونج الجديد لبطاقة الذاكرة، لتكون المعايير القادمة في الأجهزة التي يتم تطويرها في الفترة الحالية، وفقاً لتقرير رسمي صدر من Droid-Life.

بالطبع معالجة سامسونج الجديدة في تصميم فتحة تتوافق مع بطاقتي الذاكرة، يقدم الدعم للمستخدم بشكل كبير، ليكون له الاختيار في  استخدام بطاقة التخزين القديمة microSD، أو استخدام تقنية سامسونج الجديدة في بطاقة UFS مع سرعة إضافية في إدارة البيانات، أيضاً من المتوقع أن تظهر سامسونج لشركائها في الصناعة عن كيفية دمج socket في هاتفها القادم Galaxy Note7.